شعر صداقة مدح رجوله كفو والرديء

مـن كـثر طـيبي لـلبشر واحترامي

مـن كـثر طـيبي لـلبشر واحترامي
بـعض الـبشر طيبي عرف يستغله

والـبعض منهم من تجاهل مقامي
يـضـن طـيـبي واحـتـرامي مـذلـه

والـجيد ذي له عقل راقي وسامي
طـيبي وودي لـه وقـع فـي مـحله

هــذا هــو اسـلوبي وهـذا نضاامي
اعــيـش مـتـواضع مــع كــل مـلـه

لـلـه انــا اتـواضعت قـل الـحرامي
لا يـحـتـقـر قــــدري ولا يـسـتـقله

انـا رصـاصي مـخفيه فـي حزامي
مـاعرض بـها في سوق ولا بحفله

مـن دون ربـي مـااخاف اي رامـي
امــشـي بـنـور الله وأحـيـا فـضـله

بـحـبل ربــي عـروتـي اعـتـصامي
مـاخـاب مـتـوكل وواثــق بـحـبله

واثــق بــأن الله لــي خـير حـامي
ورزقــي الـمـكتوب مـاحـد يـشـله

امـا الـمضاهر لـن تـكون اهـتمامي
عـندي رضـا الله يـوزن الكون كله

لـوسرت بين الناس جائع وضامي
بـــتــذكــر أن الــــعــز لله جـــلـــه

وان شـفـت مـتبختر تـكبر امـامي
اشوف حجمه في البشر مثل نمله

خـلاص يـاعين اسـتريحي ونامي
والله يـهـدي كــل طـائـش بـجـهله

مـن ودهـم قـلبي ورادو خـصامي
اقــل لـهـم مـسـموح مــن اي زلــه

ومــن جـرحني يـوم قـله سـلامي
وكــل مــن يـانـاس يـعـمل بـاصله

صـلاة ربـي ع الـنبي فـي خـتامي
صـلـوا عــلـى طــه مـحـمـد وآلــه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق