شعر حزين وألم وعتاب

للحين مستني جوابِ

للحين مستني جوابِ
متى على بالك بمرٌ ؟!
،
أنا بموتّ من الغياب
ممكن تسلفني عمر ؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق