حالات وتساب جديده

كنت أحسب أن الغلا زال واثره لايزال ،

كنت أحسب أن الغلا زال واثره لايزال ،
فالحشا ما كنه . . . الا دخيل فالوجيّه ‘*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق