شعر عن الأم والأب

كانا إذا سمِعا أنينَك‎ ‎أسبلا

كانا إذا سمِعا أنينَك‎ ‎أسبلا
دمعيهما أسفًا على خدّيهما
‎ وتمنيّا لو صادفا بك راحةً
بجميعِ‎ ‎ما يَحويهِ مُلكُ يديهما
‎ ‎فنسيْتَ حقّهما عشيّةَ أُسكِنا
تحت الثرى‎ ‎وسكنتَ في ‏داريهما‎
‎فلتلحقّنهما غداً أو بعدَهُ
حتمًا كما لحِقا هما‎ ‎أبويهما‎
‎ولتندمّنَّ على فِعالِك مثلما
ندِما هما ندماً على فعليهما‎

#تطبيق_روح_القصيد_متجر_بلاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق