شعر عن الأم والأب

أبي

أبي
طوى بعض نفسي إذ طواك الثّرى عني
وذا بعضها الثاني يفيض به جفني
أبي! خانني فيك الرّدى فتقوّضت
مقاصير أحلامي كبيتٍ من التّين
وكانت رياضي حاليات ضواحكاً
فأقوت وعفّى زهرها الجزع المضني
وكانت دناني بالسّرور مليئةً
فطاحت يد عمياء بالخمر والدّنّ

#تطبيق_روح_القصيد_متجر_بلاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق