شعر عن الأم والأب

أبى عفتني ويتمتني وضاع عنواني

أبى عفتني ويتمتني وضاع عنواني
أفز من نومي وأسمع صوتك المهموم
وأفكدك وأرجع أغرك ويه أحزاني
صرت أنعاك وأبجي اعليك من دموم
وآنه القلم صار اليوم ينعاني
ردت أشريك بس اشبيدي ع المقسوم
يالفركاك هبّط راسي وأذاني
بس انته أصبحت طير بجنان يحوم
وهذا الذي مسّكن نوحي وأشجاني

#تطبيق_روح_القصيد_متجر_بلاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق